الرئيسية / أخبار / FBI تعتقل هاكرز ب مساعدة PureVPN

FBI تعتقل هاكرز ب مساعدة PureVPN


دائما و ابدا عليك الا تثق في خدمات ال VPN خصوصا المجانية منها 
ف هاهو خبر اعتقال احد الهاكرز ب سبب خيانة شركة PureVPN و التي كدبت على مستخدميها حيث تقول في سياسة الخصوصية انها لا تحتفض ب سجلات المستخدمين و المعروفة ب  logs هيهات هيهات لكلامهم الفارغ ف انتشر خبر ك الساعقة في العالم الرقمي و هو اعتقال احد الهاكرز من قبل  مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI و ب مساعدة شركة PureVPN و التي قدمت ل مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI سجلات ل احد القراصنة و الدي يدعى  ريان لين Ryan Lin, و الدي يسكن في Massachusetts شمال شرق الولايات المتحدة.
و بعد نزول هادا الخبر ك الساعقة ل جميع مستخدمي ال VPN سواء المجانية او المدفوعة قام الكثير من الزبائن ل شركات ال VPN ب الغاء الشراكة بينهم .




وفى اتهام مكتب التحقيقات الفدرالى الذى اصدرته وزارة العدل الامريكية الاسبوع الماضى، اتهم لين بمطاردة زملائه  على الانترنت ومضايقتهم و لم تستطع الشرطة المحلية التعرف على هويته لانه كان يستخدم  خدمات مختلفة مثل تور و VPN  و Textfree.

لين هو القرصان او الهاكرز الدي تم القاء القبض عليه .


و قام لين ب سرقة صور ل هوية صديقته جنيفر سميث ‘Jennifer Smith’، وغيرها من الملفات الشخصية، بما في ذلك الصور، من حساباتها على إكلود ‘iCloud’ و غوغل دريف ” Google Drive “.

و قام لين ب نشر صور جنيفر سميث ‘Jennifer Smith’ على الانترنت و قام ب تهديدها عدة مرات و سرب العديد من صورها و التي كان معضمها فاضحة جنسيا و قام ب اخفاء وجهها من الصور و لكن باقي الجسد كان واضحا .

ارتكب لين  خطأ باستخدام جهاز كمبيوتر العمل لبعض حملاته غير القانونية. 

بعد تحقيقات ال FBI و استخراج المعلومات من القرص الصلب :
استخدام TextNow و ارسال العديد من الرسائل المجهولة .
استخدام Protonmail.

كيف تم القاء القبض على لين !!
قام لين ب استخدام VPN من شركة PureVPN 
و بدورها شركة PureVPN كدبت على العالم حيث تقول في سياسة الخصوصية انها لا تحتفض ب سجلات المستخدمين و لكنها في النهاية قامت ب مساعدة مكتب التحقيقات الفدرالي FBI .



عن sohaip

شاهد أيضاً

الولايات المتحدة تتهم قراصنة كوريا بإختراق شركة سوني و إطلاق WannaCry

توقفت عن كتابة أخبار القرصنة منذ فترة , و لكن كان هناك خبر شغل عالم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *